طريق الجرافيك


    عذااااااااب القبر

    شاطر
    avatar
    عمار
    عضو ذهبى
    عضو ذهبى

    ذكر عدد الرسائل : 903
    العمر : 29
    علم الدولة : سوريا
    تاريخ التسجيل : 02/02/2009

    عذااااااااب القبر

    مُساهمة من طرف عمار في الخميس 12 فبراير 2009, 6:38 am

    بسم الله الرحمن الرحيم



    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه ومن تبع هديه . أما بعد :

    فبعد أن راجت تلك الصور المزعومة أنها لشاب عذب في قبره بعد ثلاث ساعات من دفنه ،وانتشرت بين الناس ، وكثر الخوض فيها والكلام عليها ، وكثرة الأسئلة عنها وعن حقيقتها ، وقد تكلم علمائنا حفظهم الله بما يكفي ويشفي وبينوا الحق فيها والحمد لله ، وحذروا من هؤلاء الدجالين المندسين الذين ينشرون مثل هذه الصور بين المسلمين ، ومن بين الأسئلة التي بقيت تدور بين الناس هي : هل يمكن أن نطَّلع على عذاب القبر ؟ أو هل من الممكن أن يُطلع الله سبحانه وتعالى بعض الناس على عذاب القبر ؟ ولأن الله عزّ وجل يسّر لي جمع بعض الكلام لأهل العلم في هذه المسألة والحمد لله أردت أن أُفيد بها إخواني في هذه الشبكة السلفية الأثرية العزيزة علينا وعلى كل سلفي صادق منصف إن شاء الله ، وملخص كلامهم في هذه المسألة هو أن الأصل في عذاب القبر غير معلوم ولكن قد يُعلم الله به من شاء من عباده كما قال العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله في شرحه للعقيدة السفارينية وسيأتي ضمن كلامهم إن شاء الله تعالى .

    وإليكم أقوال أهل العلم في إمكانية مشاهدة عذاب القبر لمن أراد الله أن يريه ذلك :

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى : << وقد انكشف لكثير من الناس ذلك حتى سمعوا صوت المعذبين في قبورهم ، ورأوهم بعيونهم يعذبون في قبورهم في آثار كثيرة معروفة ، ولكن لا يجب ذلك أن يكون دائما على البدن في كل وقت ، بل يجوز أن يكون في حال دون حال >>1

    وقال رحمه الله تعالى :<< كان هذا مما يعتبر به الميت في قبره ، فإن روحه تقعد ، وتجلس ، وتسأل ،وتنعم ، وتعذّب ، وتصيح ، وذلك متصل ببدنه ، مع كونه مضطجعا في قبره ، وقد يقوى الأمر حتى يظهر ذلك في بدنه ، وقد يرى خارجا من قبره ، والعذاب عليه ، وملائكة العذاب موكلة به ، فيتحرك ببدنه ، ويمشى ، ويخرج من قبره ، وقد سمع غير واحد أصوات المعذبين في قبورهم ، وقد شوهد من يخرج من قبره وهو معذب ، ومن يقعد بدنه أيضا إذا قوى الأمر ، لكن هذا ليس لازما في حق كل ميّت ، كما أنّ قعود بدن النائم لما يراه ليس لازما لكل نائم ، بل هو بحسب قوة الأمور >> 2

    وقال ابن القيم رحمه الله تعالى: << وهذه الأخبار وأضعافها وأضعاف أضعافها مما لا يتسع لها الكتاب مما أراه الله سبحانه لبعض عباده من عذاب القبر ونعيمه عيانا .
    وأما رؤية المنام فلو ذكرناها لجاءت عدة أسفار ، ومن أراد الوقوف عليها فعليه بكتاب المنامات لابن أبي الدنيا ، وكتاب البستان للقيرواني ، وغيرهما من الكتب المتضمنة لذلك ، وليس عند الملاحدة والزنادقة إلا التكذيب بما لم يحيطوا بعلمه >> 3

    وقال أيضا رحمه الله تعالى : << وكيف يستنكر من يعرف الله سبحانه ويقر بقدرته أن يحدث حوادث يصرف عنها أبصار بعض خلقه حكمة منه ورحمة بهم لأنهم لا يطيقون رؤيتها وسماعها ، والعبد أضعف بصرا وسمعا من أن يثبت لمشاهدة عذاب القبر وكثيرا ممن أشهده الله صعق وغشي عليه ولم ينتفع بالعيش زمنا ، وبعضهم كُشف قناع قلبه فمات ، فكيف ينكر في الحكمة الإلهية إسبال غطاء يحول بين المكلفين وبين مشاهدة ذلك ؟ حتى إذا كشف الغطاء رأوه وشاهدوه عيانا .>> 4

    وقال شارح الطحاوية ابن أبي العز رحمه الله تعالى :<< وإذا شاء الله أن يطلع على ذلك بعض عباده أطلعه وغيّبه عن غيره ، ولو اطلع الله على ذلك العباد كلهم لزالت حكمةُ التكليف والإيمان بالغيب ، ولما تدافن الناس ، كما في الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم :" لولا أن تدافنوا لدعوتُ الله أن يُسمعكم من عذاب القبر ما أسمع " . ولمّا كانت الحكمة منتفية في حق البهائم سمعته وأدركته .>> 5

    وقال الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله : <<وقد أطلع الله من شاء من عباده على كثير ممَّا ورد في هذه الأحاديث حتى سمعوه وشاهدوه عياناً ، ونحن نذكر بعض ما بلغنا من ذلك >>6

    وقال رحمه الله تعالى : <<وقد كشف لمن يشاء من عباده من أهل القبور ونعيمهم وقد وقع بعض ذلك في زمن النبي - صلى الله عليه وسلم - ووقع بعده كثيراً>>7

    وقال أيضا :<< وما شوهد من نعيم القبر وكرامة أهله فكثير أيضاً ، وقد سبق في الباب الأول والرابع بعض ذلك >> 8

    وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله << قال المهلب الحكمة في أن الله يسمع الجن قول الميت قدموني ولا يسمعهم صوته إذا عذب بان كلامه قبل الدفن متعلق بأحكام الدنيا وصوته إذا عذب في القبر متعلق بأحكام الآخرة وقد أخفى الله على المكلفين أحوال الآخرة الا من شاء الله إبقاء عليهم كما تقدم>>9

    وقال البيهقي رحمه الله :<< وفي كل ذلك دلالة لمن آمن بالله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم على جواز تعذيب من انتقضت بنيته في رؤيتنا أو صار رميما في أعيننا عذابا يسمعه من أراد الله سبحانه أن يسمعه دون من لم يرد ويشاهده من أراد الله تعالى أن يشاهده دون من لم يرده...>>10

    وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :<< الخامس : هل يمكن أن نطَّلع على عذاب القبر ؟
    نقول : الأصل لا ، الأصل أنه لا يمكن وقد قال النبي عليه الصلاة والسلام : ( لولا أن تَدافَنوا لدعوتُ الله أن يريكم عذاب القبر ) ،
    إذن فالأصل أنه غير معلوم لكن قد يُطْلِعُ الله عليه بعض الناس إما برؤيا صالحة وإما باليقظة كما أطلع الله نبيه صلى الله عليه وآله وسلم على القبرين الذين يُعذبان كما في الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : مر النبي صلى الله عليه وآله وسلم بقبرين فقال : ( إنهما ليُعذبان وما يُعذبان في كبير فأما أحدهما فكان لا يستبرأ من البول وأما الآخر فكان يمشي بالنميمة ) ،
    إذن فالأصل أن عذاب القبر غير معلوم ولكن قد يُعلم الله به من شاء من عباده >> 11

    وقال الشيخ صالح الفوزان حفظه الله :<< وغير ذلك من الأدلة، وقد يشاهد بعض الناس ما يحصل من عذاب القبر من أجل العظة والعبرة. ذكر الحافظ ابن رجب في كتابه " أهوال القبور وأحوالها أهلها إلى يوم النشور" ذكر عجائب، وذكر ابن القيم في كتابه "الروح" عجائب. >>12

    وقال حفظه الله ورعاه :<< فرؤية هذه النار في القبر كرؤية الملائكة والجن؛ تقع أحيانا لمن شاء الله أن يريه ذلك‏.‏ >>13

    تنبيه :

    وليس في كلام العلماء رحمهم الله حجة لمن زعم أن تلك الصور هي لشاب قد عذب في قبره بعد ثلاث ساعات من دفنه ولكن كما قال الشيخ عبد العزيز البرعي حفظه الله تعالى : << ان الله على كل شيء قدير والله عزوجل لو احب ان يرينا لأرانا لكن هذا امر يفتقد للواقعيه امر يفتقد الواقع ولو كان هذا الكلام صحيحاً لثبت بالأسانيد الصحيحه >> 14

    وهذه بعض أقوال أهل العلم في الحكمة من إخفاء عذاب القبر عن العباد

    قال الشيخ ناصر السعدي رحمه الله تعالى :

    << ومن حكمة الله أن نعيم البرزخ وعذابه لا يحس به الإنس والجن بمشاعرهم ، لأن الله تعالى جعله من الغيب ، ولو أظهره لفاتت الحكمة المطلوبة >> 15

    قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله :

    << عذاب القبر من أمور الغيب ، وكم من إنسان في هذه المقابر يعذب ونحن لا نشعر به ، وكم جار له منعم مفتوح له باب إلى الجنة ونحن لا نشعر به، فما تحت القبور لا يعلمه إلا علام الغيوب ، فشأن عذاب القبر من أمور الغيب ، ولولا الوحي الذي جاء به النبي عليه الصلاة والسلام ، ما علمنا عنه شيئاً ، ولهذا لما دخلت امرأة يهودية إلى عائشة وأخبرتها أن الميت يعذب في قبره فزعت حتى جاء النبي صلى الله عليه وسلم ، وأخبرته وأقر ذلك عليه الصلاة والسلام ، ولكن قد يُطلِعُ الله تعالى عليه من شاء من عباده ، مثل ما أطلع نبيه صلى الله عليه وسلم على الرجلين اللذين يعذبان ، أحدهما يمشي بالنميمة ، والآخر لا يستنزه من البول .
    والحكمة من جعله من أمور الغيب هي:
    أولاً : أن الله – سبحانه وتعالى – أرحم الراحمين فلو كنا نطلع على عذاب القبور لتنكد عيشنا، لأن الإنسان إذا اطّلِع على أن أباه ، أو أخاه ، أو ابنه ، أو زوجه ، أو قريبه يعذب في القبر ولا يستطيع فكاكه ، فإنه يقلق ولا يستريح . وهذه من نعمة الله سبحانه .
    ثانياً : أنه فضيحة للميت فلو كان هذا الميت قد ستر الله عليه ولم نعلم عن ذنوبه بينه وبين ربه عز وجل ثم مات وأطلعنا الله على عذابه ، صار في ذلك فضيحة عظيمة له ففي ستره رحمة من الله بالميت .
    ثالثاً : أنه قد يصعب على الإنسان دفن الميت كما جاء عن النبي عليه الصلاة والسلام : " لولا ألا تدافنوا لسألت الله أن يسمعكم من عذاب القبر" رواه مسلم 2868 .
    ففيه أن الدفن ربما يصعب ويشق ولا ينقاد الناس لذلك ، وإن كان من يستحق عذاب القبر عذب ولو على سطح الأرض ، لكن قد يتوهم الناس أن العذاب لا يكون إلا في حال الدفن فلا يدفن بعضهم بعضاً.
    رابعاً: أنه لو كان ظاهراً لم يكن للإيمان به مزية لأنه يكون مشاهداً لا يمكن إنكاره ، ثم إنه قد يحمل الناس على أن يؤمنوا كلهم لقوله تعالى : ( فلما رأوا بأسنا قالوا آمنا بالله وحده ) غافر / 84 ، فإذا رأى الناس هؤلاء المدفونين وسمعوهم يتصارخون آمنوا وما كفر أحد لأنه أيقن بالعذاب ، ورآه رأي العين فكأنه نزل به .
    وحِكَم الله سبحانه وتعالى عظيمة ، والإنسان المؤمن حقيقة هو الذي يجزم بخبر الله أكثر مما يجزم بما شاهده بعينه ؛ لأن خبر الله عز وجل لا يتطرق إليه احتمال الوهم ولا الكذب ، وما تراه بعينيك يمكن أن تتوهم فيه ، فكم من إنسان شهد أنه رأى الهلال، وإذا هي نجمة ، وكم من إنسان شهد أنه رأى الهلال وإذا هي شعرة بيضاء على حاجبه وهذا وهم ، وكم من إنسان يرى شبحاً ويقول:هذا إنسان مقبل، وإذا هو جذع نخلة ، وكم من إنسان يرى الساكن متحركاً والمتحرك ساكناً ، لكن خبر الله لا يتطرق إليه الاحتمال أبداً.
    نسأل الله لنا ولكم الثبات ، فخبر الله بهذه الأمور أقوى من المشاهدة ، مع ما في الستر من المصالح العظيمة للخلق . والله أعلم. >> 16

    وقال الشيخ الفوزان حفظه الله :

    << ومن حكمة الله أيضا أن ما يجري على الميت في قبره لا يحس به الأحياء لأن الله تعالى جعله من الغيب ولو أظهره لفاتت الحكمة المطلوبة وهي الإيمان بالغيب >> 17

    أسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقنا لما يحبه ويرضاه وأن يتقبل منا وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    ---------------------------------
    وطني سوريـــــــــــــــــا
    avatar
    الهام21
    مشرفة قسم
    مشرفة قسم

    انثى عدد الرسائل : 1108
    العمر : 28
    علم الدولة : الجزائر
    الاعلام :
    تاريخ التسجيل : 18/09/2008

    رد: عذااااااااب القبر

    مُساهمة من طرف الهام21 في الإثنين 02 مارس 2009, 2:17 pm

    جزاك الله ألف خير أخي عمار على الموضوع
    وربي يجعل التالية خير


    <script type="text/javascript"><!--

    google_ad_client = "ca-pub-5754640727966485";

    /* yassine */

    google_ad_slot = "5924095336";

    google_ad_width = 336;

    google_ad_height = 280;

    //--&g
    بلادي هي الجزائر
    avatar
    وردة
    عضو ذهبى
    عضو ذهبى

    عدد الرسائل : 537
    العمر : 40
    علم الدولة : lraq
    تاريخ التسجيل : 15/02/2009

    رد: عذااااااااب القبر

    مُساهمة من طرف وردة في الثلاثاء 03 مارس 2009, 3:21 am

    شكرا عمار على هذا الموضوع
    ==============
    وردة
    avatar
    عمار
    عضو ذهبى
    عضو ذهبى

    ذكر عدد الرسائل : 903
    العمر : 29
    علم الدولة : سوريا
    تاريخ التسجيل : 02/02/2009

    رد: عذااااااااب القبر

    مُساهمة من طرف عمار في الثلاثاء 03 مارس 2009, 5:32 am

    الله يبارك فيكم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 09 ديسمبر 2018, 3:43 pm